بحث بواسطة إيريك ن. هاموند وإيريك س. دونكور

عسل المانوكا Manuka كاي ماي Kai Mai
عسل المانوكا Manuka كاي ماي Kai Mai

اهتمّت الدراسة الّتي جرت عام 2012 بواسطة العالمين إيريك هاموند و إيريك دونكور. و نشرت عام 2013 بمنصّة BMC للأبحاث العلميّة بتأثير عسل المانوكا في علاج البكتيريا وإستعملا بكتيريا كلوستريديوم ديفيسيل أو ما يُعرف بالمطثية العسيرة وهي نوع بكتيريا قاطنة للجهاز الهضمي تسبّب أعراضًا تتراوح شدّتها من الإسهال و حتّى إلتهاب القولون المزمن.

وقد بيّن البحث –وبإستعمال درجات مُختلفة من عسل المانوكا- قُدرة العسل الفائقة على القضاء على البكتيريا كُليًا وليس منع إنتشارها فقط.

أولًا مرض المطثية العسيرة

المطثية هي نوع من البكتيريا يتبع جنس المطثية من فصيلة نظيرات المطثية وهي قاطنة للجهاز الهضمي وهو مِن الأمراض المُستعصية حيث أن جميع المُضادات الحيوية المُستخدمة في علاجه تُساعد على منع إنتشار البكتيريا فقط لا غير وأفضل مُضاد حيوي تم إستعماله كان يسمح بعودة المرض بنسبة 45% ، بينما أثبت الباحثان قُدرة عسل المانوكا على القضاء على الجرثومة كُليًا كما سيتبين مِن هذ البحث.

مستعمرات المطثية العسيرة على طبق آغار دموي (ويكيبيديا)

حالات العدوى من الخفيفة إلى المعتدلة

  • إسهال مائي لثلاث مرات أو أكثر يوميًا لمدة يومين أو أكثر
  • تشنجات ووجع خفيف في البطن

حالات العدوى الشديدة

في الحالات الشديدة، يتعرض الأشخاص إلى الإصابة بجفاف وقد يحتاجوا إلى الإقامة بمستشفى. يسبب مرض المطثية العسيرة التهابًا في القولون (التهاب القولون) وأحيانًا قد يكوّن بقعًا من الأنسجة المتقرحة التي قد تنزف أو تفرز صديدًا (التهاب القولون الغشائي الكاذب). تتضمن علامات العدوى الشديدة وأعراضها ما يلي:

  • الإصابة بإسهال مائي من 10 إلى 15 مرة في اليوم
  • ألمًا وتشنجًا في البطن، وقد يكون شديدًا
  • معدل ضربات القلب السريع
  • الحمى
  • دمًا أو صديدًا في البراز
  • الغثيان
  • الجفاف
  • فقدان الشهية
  • فقدان الوزن
  • تورم بالبطن
  • الفشل الكلوي
  • زيادة عدد خلايا الدم البيضاء

ثانيًا: العينات المُستخدمة بالبحث ونوع المانوكا

  • إستخدم الباحثان ثلاثة أنواع مِن بكتيريا المطثية العسيرة:
  1. ATCC 9689 strain (PCR-ribotype X)
  2. PCR ribotypes 027
  3. PCR ribotypes 106
  • إستخدم الباحثان عسل المانوكا من درجة 20 UMF
  • تجربة علاج المطثية بإستخدام المانوكا

    قام الباحثون بعمل نوعين مِن التجربة بإستخدام عسل المانوكا على الثلاث عينات مِن البكتيريا

    التجربة الأولى   (MIC) Minimum Inhibitory Concentrations

    وهي توضح ظهور مُقاومة البكتيريا عن طريق منع نموها وإنتشارها فقط

    التجربة الثانية Minimum Bactericidal Concentration (MBC)

    وهي توضح ظهور الجزيئات المُقاومة للبكتيريا التي تساعد على قتل البكتيريا والقضاء عليها تمامًا.

    ودون الخوض في تفاصيل البحث تم تعريض الثلاث أنواع مِن البكتريا لعسل المانوكا السابق ذكره. وتم قياس تأثيره على البكتيريا لكلا التجربتين بإجراء الإختبارين على الأنسجة بعد تعريضها لعسل المانوكا.

    نتائج إستخدام عسل المانوكا على بكتيريا المرض

    أظهرت النتائج وجود علاقة طرديّة بين المساحة التي تم كبت انتشار العدوى بها داخل النسيج و القدر المستخدم من عسل المانوكا و كذلك مدى تركيز المواد الفعّالة به. كما أظهرت قدرته المبهرة على القضاء على الجراثيم و ليس فقط كبحها ، حيث وصلت أحد الأنسجة المعرّضة لعسل المانوكا لنسبة شفاء تعدّت الخمسين بالمائة بعد تعريض النسيج للعسل لمدّة 7 أيّام. مما أثبت قدرة هذا النوع النادر من العسل على القضاء على هذا المرض المستعصي أكثر مِن المُضادات الحيوية.

يوضح الشكل مناطق البكتيريا التي قام عسل المانوكا بالقضاء عليها كُليًا بعد وجوده لمُدة سبعة أيام في هذا النسيج
يوضح الشكل مناطق البكتيريا التي قام عسل المانوكا بالقضاء عليها كُليًا بعد وجوده لمُدة سبعة أيام في هذا النسيج

وأكدت الدراسة أيضًا على أن تركيز عسل المانوكا يُساهم في القضاء على البكتيريا بصورة طردية، فمثلًا عسل المانوكا 20 UMF يستطيع القضاء على البكتيريا أكثر من العسل 15 UMF وهكذا.

الخُلاصة

أوضحت الدراسة مقدرة عسل المانوكا على القضاء على بكتيريا أحد أكثر أمراض المعدة المُستعصية وأكد الباحثان أن هذه الدراسة هي بداية للعديد مِن الدراسات التي يجب أن تتم على عسل المانوكا لما إتضح مِن قُدرته الفائقة في القضاء على البكتيريا وأن هذه البكتيريا ما هي إلا جُزء صغير من الأمراض التي يُمكن لعسل المانوكا القضاء عليها وعلاجها.

رابط البحث

للإطلاع على الورقة البحثية كاملةً يُمكنكم الضغط هُنا

لرؤية المزيد مِن الأبحاث والمقالات حول المانوكا يُمكنكم الضغط هُنا

 

قم بكتابة تعليق !