fbpx

ما هو العكبر؟

العكبر (البروبوليس- Propolis) مادة شبيهة بالراتينج يصنعها النحل من براعم الأشجار الدائمة الخضرة والمخروطية الشكل ذات الأوراق الإبريّة. نادرًا ما يتوفر العكبر في شكله النقي. عادة ما يتم الحصول عليها من خلايا النحل وتحتوي على منتجات النحل. يستخدم النحل العكبر لبناء خلاياهم. عندما يجمع النحل العصارة من الأشجار المناسبة و تدمج مع إفرازاتهم الخاصة وشمع العسل ، فإنهم يصنعون منتجًا لزجًا بنيّ مخضرّ يستخدم كطلاء لبناء خلاياهم. هذا هو العكبر .

العكبر

خصائص طبّية للعكبر

  • استخدمت الحضارات القديمة العكبر لخصائصه الطبية منذ آلاف السنين استخدمه الإغريق لعلاج الخرّاجات. وضعه الآشوريون على الجروح والأورام لمحاربة العدوى والمساعدة في عملية الشفاء. كما استخدمه المصريون القدماء لتحنيط المومياوات.

 

  • حدد الباحثون هويّة أكثر من 300 مركب في العكبر. غالبية هذه المركبات هي أشكال من البوليفينول. البوليفينول من مضادات الأكسدة التي تحارب الأمراض و الضمور في الجسم.  يحتوي العكبر على مادة البوليفينول التي تسمى الفلافونويد. يتم إنتاج الفلافونويد في النباتات كشكل من أشكال الحماية. توجد بشكل شائع في الأطعمة التي يُعتقد أن لها خصائص مضادة للأكسدة ، بما في ذلك: الفاكهة و الشاي الأخضر و الخضروات.
  • للعكبر خصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات والفطريات ومضادة للالتهابات. لكن البحث العلمي على العكبر محدود. الباحثون غير متأكدين تمامًا من السبب ، ولكن يبدو أن منتج النحل يوفر الحماية من بعض البكتيريا والفيروسات والفطريات.

استخدامات علاجيّة للعكبر

يستخدم العكبر لمجموعة متنوعة من الأمراض والأعراض مثل مرض السكري ، قروح البرد ، والتورم (الالتهاب) والقروح داخل الفم (التهاب الغشاء المخاطي للفم) كما أنها تستخدم للحروق ، وآفة القرح ، والهربس التناسلي ، وغيرها من الحالات.

و من بعض الحالات التي يؤثر بها العكبر بشدّة:

  • داء السكري.

تظهر الأبحاث أن تناول العكبر قد يحسن التحكم في نسبة السكر في الدم بكمية صغيرة لدى مرضى السكري. لكن لا يبدو أنه يؤثر على مستويات الأنسولين أو يحسن مقاومة الأنسولين.

  • القروح الباردة (الهربس الشفوي).

تشير معظم الأبحاث إلى أن وضع مرهم أو كريم يحتوي على 0.5٪ إلى 3٪ عكبر خمس مرات يوميًا يساعد في شفاء قروح البرد بشكل أسرع ويقلل الألم.

  • تورم (التهاب) وتقرحات داخل الفم (التهاب الغشاء المخاطي للفم).

تظهر معظم الأبحاث أن شطف الفم بغسول الفم بالعكبر يساعد في التئام القروح التي تسببها أدوية السرطان أو أطقم الأسنان.

 

عكبر المانوكا

يمكن أن يختلف تكوين العكبر اعتمادًا على موقع النحل والأشجار والزهور التي يمكنهم الوصول إليها. وهذا يمكن أن يجعل من الصعب على الباحثين التوصل إلى استنتاجات عامة حول الفوائد الصحّية التي تصف جميع مصنّفات العكبر.

لذا أيضا بدوره عكبر المانوكا و المستخرج من خلايا النحل النيوزيليندي و من أشجار المانوكا الأصليّة يحتوي على مركبات تميّزه عن سائر أنواع العكبر من العسل الآخر. يحتوي عكبر المانوكا على كميات غير محددة أو قابلة للقياس من مضادات البكتيريا (الميثيلجليوكسالMGO ) و التي تميز الكميات المتواجدة بها في عسل المانوكا قدرة هذا النوع الغذائية و العلاجية عن أي عسل آخر.

يحتوي عكبر المانوكا على مواد حيويّة قويّة المفعول و بكمّيات كافية لتحصيل الفائدة من جرعات أقل لمن يتناوله. يتميّز عكبر المانوكا بوجود كميات كبيرة من مركبات الفلافونويد الحيويّة و الكافيتات ، مع وجود إستر فينيقيل حمض الكافيك (CAPE) في كل جرعة.

عكبر المانوكا

العكبر مع عسل المانوكا

يجمع العكبر مع عسل مانوكا الخصائص المضادة للبكتيريا لعسل مانوكا مع الخصائص المضادة للأكسدة التي يشتهر بها العكبر. عسل مانوكا هو عسل أحادي الزهرة يجمعه نحل العسل من زهرة مانوكا المذهلة من بيئات طبيعية نقية ونظيفة وغير مأهولة بالسكان في أجزاء نائية من الجزء العلوي من الجزيرة الجنوبية لنيوزيلندا – خالية من التلوث والمواد الكيميائية والملوثات الأخرى. يقوم نحل العسل بجمع وتحويل رحيق نبات مانوكا إلى عسل من خلال الجمع بين مختلف إنزيمات الجهاز الهضمي من خلال عملية فريدة.

عسل مانوكا الطبيعي هذا غني بمضادات الأكسدة الطبيعية والخصائص المضادة للبكتيريا. هذه النوعية الخاصة من عسل مانوكا نادرة جدًا و لها معامل لقياس مدى جودتها و التحقق من أصليّتها. هذا المعامل يدعى معامل المانوكا الفريد  UMF و يظهر إضافة على توثيق المنتجات كمية المادة الفعالة الموجودة بالعسل و المضادة للبكتيريا MGO.

كما تظهر الأبحاث أن العكبر له خصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات والفطريات ومضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات لإحتوائه على مركبات مثل إبييجينين ، جالانجين ، كايمبفيرول ، لوتولين ، بينوسيمبرين ، بينوستروبين وكيرسيتين.

بدمج عسل المانوكا مع العكبر تكون الفوائد أكثر شمولا و تزداد الفاعلية العلاجية. يمكن أن يتم استخدام هذا الخليط إما بدمج العكبر مع العسل و تعئبتهما مثل التعئبة التقليدية للعسل ، أو أن يتم تعبئتها معا في علبة بخّاخ تسهّل الإستخدام والحمل.

العكبر مع العسل

بعض الاستخدامات العلاجية للعكبر مع المانوكا

  • الإراحة من أعراض التهاب الحلق.
  • الإراحة من أعراض نزلات البرد.
  • علاج التهابات الفم البسيطة.
  • شفاء الجروح و السحجات.

قم بكتابة تعليق !