تحذير: تنصح الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) الآباء والأمهات بعدم إعطاء أطفالهم الرُضَّع العسل إذا كانت أعمارهم تقل عن 12 شهرًا لتفادي خطر التسمم.

عسل المانوكا للأطفال
عسل المانوكا للأطفال

تحدثنا في مقالات سابقة عن عسل المانوكا و فوائده وخصائصه المُقاومة للبكتيريا والعديد والعديد مِن صفاته ومُميزاته، ولكن ما فائدة عسل المانوكا للأطفال بالتحديد؟

نجد إجابة هذا السؤال في طيّات فيديو دكتور أوز الذي يتحدث عن عسل المانوكا. حيث يتحدث الدكتور عن فائدة عسل المانوكا كمُضاد حيوي وكيف يُمكنه تعويض المناعة العالمية نحو المُضادات الحيوية. للحديث عن هذا الأمر، يلزمنا مُقدمة بسيطة:

لوحظ مؤخرًا تكون مناعة مِن البكتريا ضِد المُضادات الحيوية. وذلك لكثرة إستعمالتها، فطوّرت البكتيريا قُدرة مُقاومة المُضادات الحيوية الصناعية. ليس ذلك فقط، بل تطورت في أجسامنا –مع مرور الزمن- تكيّف للمُضادات الحيوية. فتجد أنه مع كثرة لإستعمالك لهذه المُضادات الحيوية لا تُعطيك نفس التأثير وفي بعض الأحيان لا تؤثر مِن الأساس على البكتيريا، لذلك ما الحل؟

قُدرة عسل المانوكا في القضاء على البكتيريا

عسل المانوكا للأطفال
عسل المانوكا للأطفال

تحدثنا في أكتر مِن موضع على مقدرة عسل المانوكا العلاجية في قتل البكتيريا وليس فقط وقف نموها. فهو يوقف العديد مِن أنواع البكتيريا مِثل بكتيريا قولونية، والبكتيريا العنقودية … إلخ. ليس هذا فقط بل إن عسل المانوكا يعمل كمضاد حيوي مِثلما ذكر دكتور أوز ويجب ذكر أن عسل المانوكا يقضي على البكتيريا التي لا يستطيع المُضاد الحيوي قتلها. ولذلك فهو يوفر الحماية المُثلى لطفلك دون أن ينتج لديه مناعة ضد المُضادات الحيوية ودون أن يتأثر بالبكتيريا الحديثة.

يعود الفضل في ذلك بشكل رئيسي إلى قوة عسل المانوكا في تحسين جهاز المناعة، وهذا ما أظهرته الاختبارات المعملية على أنه عامل محفز في إنتاج السيتوكين، وهي بروتينات إشارية تشارك في التفاعلات المناعية المقاومة للفيروسات والأمراض.

ذكرنا أيضًا قبل ذلك فوائد عسل المانوكا للمعدة ولعلاج نزلات البرد والسعال، فطِبقًا لدراسة أجريت عام 2010 على 139 أثبتت مقدرة عسل المانوكا في تهدئة السعال مُقابل الأنواع العادية مِن الأدوية.

يُمكنك إعطاء الأطفال مِن سن سنة إلى خمس سنوات نِصف ملعقة قبل النوم، وبعمر ست سنوات وفيما فوق يُصنح بإعطائهم ملعقة صغيرة مِن 3-4 مرات في اليوم.

عسل المانوكا مكمل غذائي للأطفال

عسل المانوكا للأطفال
عسل المانوكا للأطفال

إن عسل المانوكا مليئة بالمُركبات الفيتامينية والأحماض الأمينية والإنزيمات. ومِن مُركبات فيتامين ب: الثيامين (B1) ، والريبوفلافين (B2) ، والنياسين (B3) ، وحمض البانتوثنيك (B5) ، وB6. ومِن مُركبات الأحماض الأمينية: البرولين ، التيروزين ، اللايسين ، والفينيل ألانين مع حمض الفلورين ، الأرجينين ، الهيستدين وحمض الغلوتاميك بكميات أقل.

كُل هذه المُركبات أساسية في نمو الأطفال وتوافرها في عسل المانوكا يؤكد قدرته على مُساعدة الأطفال على نمو طبيعي وصحي.

فوائد أخرى لعسل المانوكا

كما ذكرنا، فإن لعسل المانوكا العديد مِن الفوائد الاخرى للبشرة وللجلد سواء كانت فوائد علاجية ووقائية أو تجميلية. فيُمكن إستخدامه لتضميد الجروح الخارجية (وهي شيئ كثير الحدوث للأطفال). وننصح بالتعامل مع تلك الجروح بإستخدام العسل بدلًا مِن المُضادات الحيوية التقليدية. كما أنه يُعالج الإلتهابات الجلدية والحساسية.

عسل المانوكا الأصلي

إن عسل المانوكا مِن أندر المُنتجات، ولذلك هو باهظ الثمن. ولهذا السبب أيضًا تجد الكثير مِن المُنتجات المُقلدة التي تحاول سرقة علامة عسل المانوكا، لذلك يجب عليك الحذر أثناء شراء العسل. يُمكنك المعرفة المزيد حول تمييز عسل المانوكا الأصلي عن غيره مِن المغشوش هُنا.

قم بكتابة تعليق !